بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    الباب الاول فى مادة التاريخ(الحياة الدينية)

    شاطر

    خالد شكرى

    عدد المساهمات : 23
    تاريخ التسجيل : 26/02/2009
    العمر : 23

    الباب الاول فى مادة التاريخ(الحياة الدينية)

    مُساهمة  خالد شكرى في الثلاثاء مارس 03, 2009 4:59 pm

    غموض الديانة المصرية القديمة ج :- 1- تقديس الحيوان والطيور :- لاعتقاد المصريين بأن هناك قوى ترمز الى ربهم فقدسوها فأدى ذلك الى غموض الديانة المصرية واتهام المصريين بفساد التفكير .

    2- العودة الى الماضي :- مال المصريين الى العودة الماضى ومزجه بالحاضر مما ادى الى وجود المعتقدات الدينية الجديدة الى جانب القديمة فكثرت المعبودات وتعقدت النظريات الدينية

    3- الإعتماد على السحر اعتقد المصريين فى السحروالقوى الخفية التى تتحكم فى أعمالهم وكان للسحر مكانة كبيرة عندهم

    وأدت هذه الأفكار الى غموض الديانة المصرية وتعقيدها .

    خصائص الديانة المصرية القديمة

    أولا :- تعدد الآلهة :- انقسمت مصر الى 42 إقليم قبل وحدتها وكان لكل اقليم اله خاص وكانت هذه الألهه من وحى الطبيعة كالحيوانات والوحوش كالأسد وأنثاه لما لها من قوة البطش وجعلوا الصقر رمزا للشمس لقدرته على الطيران وقدسوا البقرة ( حتحور)لأنها رمزا للبر والرحمة وأعجبوا بأبو منجل من فصيلة أبو قردان لما رأوا فيه الرزانة وهدوء الحركة واتزان الخطوة والصبر على البحث فى الأرض واتخذوا منه رمزا للعلم والحكمة وأسموه ( تحوت ) .

    ^ قدس المصريين عناصر الكون ومنها الشمس ( رأوا فيها أروع مظاهر الطبيعة وأقواها وأثرها فى حياة الكائات فقدسها أهل هليوبليس ( عين شمس حاليا ) وعرف باسم رع فى أيام الدولة القديمة .

    · كان ينتشر عبادة واحدة عندما يعظم شأن الإقليم الذى يعبد فيه كأن يكون مسقط رأس الأسرة الحاكمة فتصبح عاصمة مصر.

    ? مثال فى أيام الدولة القديمة فى فجر التاريخ انتشر تقديس الشمس

    (رع) و فى الدولة الوسطى انتشرت عبادة الإله أوزوريس فى( أبيدوس) بمحافظة سوهاج لقصته الإنسانية .وفى الدولة الحديثة عبد المصريون

    ( آمون ) بعد انتصارهم على الهكسوس تحت علمه .

    ثانيا :- الاعتقاد فى البعث والخلود دفن المصريون موتاهم ومعهم كل ما يلزم من الطعام والشراب لاعتقادهم فى البعث والخلود .

    س:- بم تفسر اعتقاد المصريين فى البعث والخلود ؟

    ج:- حيث رأوا أن الشمس لا تكاد تغرب حتى تشرق فى الصباح والقمر لا يكاد يختفى حتى يعود فى المساء والنيل لا يكاد ينقص ماؤه حتى يفيض من جديد .

    س:- ما النتائج المترتبة :- على اعتقاد المصريين فى البعث .

    ج 1- تحنيط الجثث 2 - بناء قبور حصينة فى المناطق البعيدة الجافة

    فى الصحراء لتكون بعيدة عن رشح المياة وعبث اللصوص .

    3- وضعوا تماثيل مع الميت وملأوا جدران القبر رسوم ومختلف ألوان الطعام والشراب .

    ثالثا : الإيمان بالثواب والعقاب اعتقد المصرى أن الميت يقف أمام محكمة تتكون من 42 قاضيا يمثلون أقاليم مصر ويقوم الميت بسر أعماله الحسنة ويتبرأ من أعماله السيئة ( كالسرقة والقتل . ) وفى ميزان العدالة يوضع قلب الميت فى كفة وفى الكفة الأخرى توضع ريشة تمثل الآلهة ( معات آلهة ) الحق والصدق والعدل فإن رجحت موازينة دل ذلك على أنه برئ وطيب الخلق فيسير الى النعيم لأبدى

    ( الجنة حقولا خضراء ) وان خفت موازينه كان دليل على أنه شرير ويساق الى الجحيم ( الظلمات والقسوة والجوع والحرارة والظمأ )

    س:- ما أثر اعتقاد المصرى بالثواب والعقاب ؟

    ج:- أثرت على حياتهم الخلقية والاجتماعية فابتعدوا عن أعمال الشر وقاموا بعمل الخير .

    رابعا :- السمو الى التوحيد مرت الديانة المصرية بثلاثة مراحل هى :

    1- طور التعدد :- كان لكل قبيلة معبود وكل إقليم اله فى فجر التاريخ .

    2- طور التغليب والترجيح :- أبقى الناس على عبادة أربابهم المختلفة ولكنهم غلبوا أشهرها فرفعوه الى عرش الزعامة ففى الدولة القديمة جعلوا الشمس أول المعبودات وكذلك المعبود بتاح معبود مدينة منف على رأس المعبودات وفى أيام الدولة الوسطى والدولة الحديثة كان الإله آمون المركز الأول وأصبح ملك الآلهة جميعا .

    3- طور النضج فى التفكير الديني والسياسي والاجتماعي :- عندما نادى اخناتون بعبادة اله واحد هو الشمس الذى يضئ الكون ويحمل إليهم النور والحياة ولم ينحت له صنم ولم يجعل له زوجة ولا ولدا

    4- أساطير المعبودات القديمة :-أحب المصريون الأساطير( علل ؟ ) ج :- 1- لشعبيتها 2- أنها تصور الآلهة فى صور بشرية .

    ?قصة ايزيس وأوزوريس تخيل المصرى عناصر الكون الأرض والسماء زوجين ولد لهما ابنين هما ( أوزوريس و ست ) وبنتين ( إيزيس ونفتيس ) وتزوج أوزوريس من إيزيس وحكموا الأرض بالعدل وتزوج ست من نفتيس ولكنه كرة أن أخوه يحصل على هذه المكانة فدبر لأخية مكيدة وانتصر الشر فى البداية إلا أن الخير انتصر فى النهاية بأن أنجبت ايزيس ( حورس ) الذى انتصر على عمه ومحكمة الألهة فى هليوبليس تقضى بتنصيب أوزوريس الها للموتى (دولة الشر والظلم قصيرة الأجل ولابد لدولة الخير ان تنتصر فى آخر الامر )

    أثر الدين فى حياة المصريين س:- ما أثر الدين فى حياة المصريين

    ج:-^ اهتم المصري بإقامة الصلوات وقام بعمل الفضائل مثل الصدق والأمانة وحب الآخرين .

    ^ أثر الدين على مدنية وعلوم وآداب وفنون المصريين .

    ^ عقيدة البعث جعلتهم يحنطون الجثث مما أدى الى تقدم علوم الطب والكيمياء ^ احترامهم للآلهة بنوا لها أعظم المعابد .

    ^ تمتع رجال الدين بمكانة ممتازة لدرجة جعلتهم يسيطرون على الحكم والجلوس على العرش

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 1:13 pm