بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    الأزهر :البهائية طائفة تخدم الصهيونية واستعمار العالم الإسلامى

    شاطر

    هانى حسبو

    عدد المساهمات : 310
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    الأزهر :البهائية طائفة تخدم الصهيونية واستعمار العالم الإسلامى

    مُساهمة  هانى حسبو في الخميس أبريل 30, 2009 3:20 pm

    زعم أحد أقطاب البهائيين في مصر: أن البهائية تدعو إلى المبادئ السامية والراقية، وأفكار ومبادئ تؤدي لحل جميع مشاكل العالم الاقتصادية، والسياسية والأخلاقية، والعرقية المتفشية في عالمنا، ولم يدعُ على الإطلاق لسفك دماء أو حرق بيوت، كما حدث معنا، أو خروج عن مصلحة المجتمع.


    وقال الدكتور رءوف هندي، خلال برنامج الحياة اليوم: "رغم وجود آية في القرآن تنص على حرية العقيدة "لكم دينكم ولي دين"، إلا أن المسلمين الذين يريدون تجريم ديانتنا، لا يعملون بها، ولا يلتفتون إليها، وتقرير مجلس الشعب الذي يقول إن البهائية فرقة باطلة، ويتهم معتنقيها بالكفر والارتداد عن الإسلام، أقول لهم: "لكم دينكم ولي دين".


    وأضاف: الدستور المصري يسمح بحرية الأديان، كما أن الدين لله والوطن للجميع، فكيف يدعون أن البهائية تروج لأفكار أشد من الإرهابيين وأنها فكر فاسد وهم لا يعلمون عنها شيئًا، فالفكر البهائي موجود في مصر منذ 140عامًا، ولم يصدر من أتباعه أي مشكلات، أو أية أعمال إرهابية.


    من جانبها، رفعت لجنة المتابعة بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر تقريرًا إلى الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر، تصف فيه البهائية بأنها طائفة قامت بهدف خدمة الصهيونية والاستعمار الغربي للعالم الإسلامي، والسعي لتمييع القومية والوطنية والدين والعمل على نشر الانحلال الخلقي والرذيلة والفتنة بين الشعوب العربية والإسلامية، خاصة في منطقة الشرق الأوسط.


    يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه نواب الأغلبية والمعارضة خلال اجتماع اللجنة المشتركة من لجنتي الدفاع والأمن القومي، والشئون الدينية أمس الأول، إلى ضرورة سرعة إصدار قانون عاجل يجرم الفكر البهائي، ومحاكمة معتنقيه، وكل من يروج له، بعدما اعتبروه من صنع الصهيونية.


    وقال تقرير مجمع البحوث وهو أعلى فقهية بالأزهر: إن "إسرائيل" تقوم برعاية هذه الطائفة؛ بسبب معتقداتها الفاسدة، حيث يوجد مركزها الرئيسي في "إسرائيل"، وأن تلك الطائفة تطالب أتباعها بالعمل على تخريب جميع البقاع والأماكن المقدسة كمكة والمدينة وبيت المقدس وقبور الأنبياء والأولياء، كما أن الحج عندهم هو زيارة البيت الذي يقيم فيه البهاء أينما توجه وحيثما أقام.


    أكد التقرير: أن هذه الطائفة تعتقد أن البهاء أعظم من النبي محمد صلي الله عليه وسلم وعيسى وموسى عليهما السلام، "لحلول الله في البهاء خليفته من بعده"، مشيرًا إلى أن الطائفة تقدر الزكاة بـ 19%، ويتم دفعها للبهاء أو خليفته، كما أنها تبيح الزواج من الأختين معًا، كما أباحت شراء النساء للمتعة بغير حصر، وأجازت نكاح الأخت وبنات الابن.


    وأوضح التقرير، أن الأزهر اتخذ موقفه من هذه الطائفة بتكفيرها كفرًا بواحًا، كما جاءت في جميع فتاوى أئمة الأزهر السابقين أمثال الشيخ عبد الحليم محمود والشيخ جاد الحق علي جاد الحق وغيرهما.


    يُذكر أن القانون رقم ٢٦٣ لسنة ١٩٦٠م يقضي بحل جميع المحافل البهائية ومراكزها الموجودة في كل أنحاء الجمهورية، والتي قضت المحكمة الدستورية العليا بعدم مخالفته الدستور.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:47 pm