بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    مفهوم التعلم الذاتي..

    شاطر

    Emad Hamed
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 425
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009
    العمر : 55
    الموقع : http://dremadhamed.yolasite.com/;http://traineronline.ahlamontada.com

    مفهوم التعلم الذاتي..

    مُساهمة  Emad Hamed في الثلاثاء فبراير 03, 2009 3:38 pm

    مفهوم التعلم الذاتي .

    أشار رونتري إلى أن التعلم الذاتي هو النشاط التعليمي الذي يتم عن طريق قيام المتعلمين بتعليم أنفسهم بأنفسهم عن طريق التعليم المبرمج ، أو أي مواد تعليمية أخرى لتحقيق أهداف واضحة دون تدخل المدرس .

    ويقول حسن جامع ـ إن التعليم الذاتي هو الأسلوب الذي يمر به المتعلم على المواقف التعليمية المتنوعة بدافع من ذاته وتبعاً لميوله ليكتسب المعلومات والمهارات والاتجاهات مما يؤدي إلى انتقال محور الاهتمام من المعلم إلى المتعلم ، ذلك أن المتعلم هو الذي يقرر متى وأين يبدأ ومتى ينتهي وأي الوسائل والبدائل يختار ثم يصبح مسؤولاً عن تعلمه وعن النتائج والقرارات التي يتخذها .

    إذا كان هذا الحال في التعلم الذاتي فإنه العملية التدريبية أكثر حاجه إلى مفهوم التدريب الذاتي حيث أن أسلوب التعليم الذاتي يعتمد على الوسائل التي يسترشد بها المتعلم لتعليم نفسه بنفسه وتلك الوسائل والخطوات أكثر إمكانية في تعريف المتدرب بأساليب التدريب في مجال التدريب منها في مجال التعليم فالمتدرب يمكن أن يتدرب على التصميم والتشغيل والصيانة بواسطة مشاهدة أشرطة الفيديو والحقائب التدريبية والمحاكاة .

    2- مبررات التدريب الذاتي .

    تعد الفروق الفردية بين المتدربين من المشاكل التي تواجهها مؤسسات التعليم والتدريب . والفروق الفردية بين المتدربين إما أن تكون حقائق بيولوجية موروثة تؤدي إلى الاختلاف في مستوى الذكاء والاستعداد وإما أن تكون نتيجة التفاوت في الإمكانات والفرص التي أتيحت للأفراد لتنمية مداركهم واستعداداتهم الذهنية .

    ويمكن الكشف عن مجود تلك الفروق بين المتدربين بإجراء بعض الاختبارات المقننة ومن تلك الاختبارات ما ذكر كمال يسلم كتابه الفروق الفردية لدى العاديين وغير العاديين ، منها :

    1- اختبارات فلاناجان لتصنيف الاستعدادات :

    Flanagan Aptitude Classification Test .

    تطبيق اختبارات فلاناجان لتصنيف الاستعدادات في مجال التوجيه المهني ويتألف من (21)اختباراً منها اثنان عمليان هما النقش والحفر : الاختبارات الكتابية هي :

    الفحص Inspection تحديد الأخطاء .

    التجميع Assembly التصوير البصري .

    الحكم والفهم Comprehension judgement and القراءة والفهم والتحكم السليم.

    الحذق lngenuity الابتكار والاختراع .

    اليقظة Alertness تقدير الموقف .

    التدبير Coding التعامل مع لغة الشفرة .

    الذاكرة Memory استدعاء الرموز .

    الدقة precision حركة الإصبع الدقيقة .

    المقاييس Scales قراءة المقاييس والرسوم البيانية .

    التآزر Coordination تآزر حركة اليد والذراع .

    الحساب Arithematic العمليات الحسابية .

    الأنماط patterns المحاكاة .

    المكونات Components تحديد الأجزاء الهامة .

    الجداول Tables قراءة الجداول .

    الميكانيكا Mechanics فهم مساوي الميكانيكا .

    الاستدلال Reasoning حل المشكلات .

    المفردات Vocabulary فهم معاني الكلمات .

    التخطيط Planning تنظيم البيانات .

    التعبير Expression نقل الأفكار .

    وهناك اختبار ثابت اليد Manual Stability Test عن طريق جهز يستخدم في قياس تحكيم المتدرب في حركة اليد ، وتسجل الجهاز درجه ثبات اليد ومقدرتها المهارية .

    كذلك هناك اختبار مهارة الأصابع Finger Dexterity Test ويتم هذا الاختبار بواسطة قاعدة خشبية تحتوي على عدة ثقوب وأعواد خشبية صغيرة ويتطلب من المتدرب أداء بعض المهارات التي تكشف عن مهارات الأصابع والأداء الحركي .

    وثمة اختبار آخر يجدر بنا الإشارة إليه في هذا المقام وهو اختبار الفهم الميكانيكي Mechanical Understanding Test ويقصد بهذا الاختبار مهارة التعامل مع مجموعة من الأجزاء الميكانيكية مثل التروس وقطع الحديد والكابس والأسلاك والكشف عن مدى قدرة المتدرب على فهم هذه الأجزاء ومهارة تركيبها .

    إن هذه الاختبارات وغيرها تكشف مدى الاستعداد لدى المتدرب من عدمه كما تصنف المتدربين حسب استعداداتهم الذهنية والمعرفية وقد يلجأ المدرب بعد هذا التصنيف إلى تصميم برنامجه التدريبي على شكل تدريب ذاتي يمكن كل متدرب أن يزاول مهامه التدريبية وفق استعداداته وقدراته .

    3- مجالات التدريب الذاتي :

    للتدريب الذاتي مجالات متعددة تعتمد على طبيعة التدريب إن كان قبل الخدمة أو أثناء الخدمة وكذلك على الإمكانات المادية والعلمية المتوافرة لدى المؤسسة ومن المجالات التي يتم فيها التدريب الذاتي مايلي :

    أ)- عندما يتم التدريب الجماعي ويتضح تخلف بعض المتدربين عن السير ، يعطى المتدرب المتخلف عن زملائه جرعات تدريبية أخرى يمكن أن يقوم بها بنفسه على سبيل المثال إعطاؤه قراءات إضافية أو مهام تدريبية إضافية مثل كتابة الكلمات عدة مرات أو أداء مهارة معينة عدة مرات حتى يتقنها أو تعريضه لحالات دراسية إضافية ومطالبته بمعالجة تلك الحالات والمواقف والاطلاع على نتائج العلاج ومقارنتها مع حلوله الخاصة وهكذا .

    ب)- برمجة التدريب بأسلوب (( سكنر )) أو (( كراودر )) التي تعتمد على تقسيم الوحدات التدريبية إلى وحدات منتظمة يمارسها المترب وفق قدراته الخاصة .

    ج)- الواجبات والمهام التدريبية الإضافية التي تعطى للمتدرب التحكم في مستوى الإتقان.

    4- مقومات نجاح التدريب الذاتي :

    لنجاح برامج التدريب الذاتي يجب اتباع أسلوب النظم في تصميم البرامج .

    وقد ذكرنا في فصل سابق نماذج تصميم البرامج التدريبية ونذكر هنا بعض العناصر الأساسية لبناء برنامج التدريب الذاتي :

    أ‌- تحديد الأهداف العامة أو الغايات التي تسعى لها المؤسسة التدريبية .

    ب‌- تحديد الاحتياجات التدريبية وتحليل الوضع الراهن للجوانب المراد التدريب عليها.

    ت‌- صياغة الأهداف التدريبية التي يمكن من خلالها قياس المكتسبات الذهنية والمهارية .

    ث‌- تحديد قدرة المتدرب على القيام بتدريب نفسه بنفسه من خلال التدريب الذاتي وتصميم برنامج لكل متدرب حسب قدراته الخاصة .

    ج‌- اختيار الوسائل والأدوات المطبوعة وغير المطبوعة التي يستخدمها المتدرب في برنامج التدريب الذاتي .

    ح‌- اختيار الأسلوب الإشرافي المناسب لعملية التدريب الذاتي .

    خ‌- تصميم استمارة قياس إتقان المعرفة أو المهارة الناجم عن برنامج التدريب الذاتي.

    كما أن التدريب الذاتي يتطلب تهيئة البيئة التدريبية بحيث يستطيع المتدرب تحديد مواطن الخطأ في عملية التدريب التي يقوم بها ذاتياً وتعديل أو تحسين عملية التدريب والقيام بعملية التقويم الذاتي عن طريق التغذية الراجعة أو عن طريق مقارنة عمله بنتائج نموذجية مشاهدة إذا كان التدريب مسجلاً على أشرطة الفيديو .

    إن التدريب الذاتي باستخدام الوسائل التدريبية المتاحة هي عملية تدريب حقيقية ذات مردود تعليمي جيد تؤدي إلى انتقال الأثر التدريبي بسرعة وبصورة سليمة . وفي دراسة مارسها هاريسون حول التدريب بواسطة التعليم الذاتي لتنمية الكفاءات التدريبية باستخدام الوحدات النسقية Modula وكذلك ورش العمل توصل إلى أهمية وفعالية التعليم الذاتي في تنمية الكفاءات التدريسية المختلفة .

    5- مسار تدريب ذاتي :

    تسعى جميع برامج التدريب الذاتي منها والجماعي على تنمية التفكير الابتكاري واكتساب المعارف والمهارات المهنية والوظيفية . كبرنامج تدريبي فان ما ينتج عنه من تفكير ابتكاري يتعلق بالمهارات نفسها ومن تلك البرامج مايلي :

    أ)- برامج تعنى بتنمية القدرات على استكشاف الموقف التي تنطوي على مشاكل يجب حلها .

    ب)- برامج التدريب التي تمد المتدرب بالخبرات والمهارات والمعارف التي يسخرها للحل الابتكاري للمشكلات .

    ج)- برامج التدريب التي تكسب المتدرب مهارة نقل الأثر التدريبي إلى الآخرين أو تقبل أفكاره الابتكاريه .

    إن تصميم برنامج يتصف بإحدى السمات السابقة يتطلب تنظيم البرنامج تنظيماً موضوعياً يسهل على المتدرب تتبع خطوات اكتساب المهارات ذاتياً ، ويرسم للمتدرب مسار التدريب بعد أن يتعرف على الأهداف والمحتوى والمهام التي يقوم بها وأسلوب التقويم المتبع في البرنامج .ويمكن وضع المسار على شكل Flow Chart ويشمل مايلي :

    اسم البرنامج : التدريب على تشغيل الأجهزة التعليمية .

    الهدف : بعد أن يتعرف الطالب على الأجهزة التعليمية ويتدرب على تشغيلها واستخدامها في مجال التعليم في ورشة الأجهزة التعليمية يستطيع الطالب :

    1. تعريف الأجهزة التعليمية .

    2. تعريف أجزاء كل جهاز على حدة .

    3. تشغيل كل جهاز على حدة .

    4. ذكر مميزات كل جهاز .

    5. ذكر طريقة استخدام الجهاز في قاعة الدراسة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:49 pm