بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    الرحمة (3)

    شاطر

    هانى حسبو

    عدد المساهمات : 310
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    الرحمة (3)

    مُساهمة  هانى حسبو في الخميس مارس 19, 2009 1:00 am

    السلام عليكم مازال الموضوع موصولا حول الرحمة وكبف نستجلبها من المولى عز وجل ومع الوسيلة الثانية وهى الصلاة وعلمنا لماذا نصلى اليوم نستكمل بحول الله وقوته مع روح الصلاة وهو الخشوع والحديث ذو شجون والله مع ايقاع الحياة السربع الآن كل شىء أصبح سريعا نريده سريعا حتى الصلاة نريدها كذلك ولا حول ولا قوة إلا بالله ...إعلموا رحمنى الله واياكم أن الخشوع هو لب الصلاة روحها لا خير فى صلاةبدون الخشوع لماذا؟
    أولا : لأن اخشوع عنوان الفلاح قال الله تعلى :" قد أفلح المؤمنون الذين هم فى صلاتهم خاشعون" الآيات، فهذا إعلان صريح بالفلاح ممن من الله عزوجل أى يأيها الخاشعون إنكم مفلحون فائزون بكل مرغوب
    ثانيا : أثنى الله على أنبيائه وصفوة خلقه لإتصافهم بهذه الصفة الخشوع قال تعالى (إنهم كانوا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً و كانوا لنا خاشعين).
    ثالثا: إستبطأ الله الخشوع من المؤمنين الخشوع فعاتبهم
    قال الله تعالى:"ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ومانزل من الحق" الآيات، قال ابن مسعود :ما كان بين إسلامنا وهذه الآية الا أربع سنين
    رابعا: من خطورة الأمر أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يستيعذ بالله من قلب لا يخشع (اللهم إنى أعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع).
    هذه بعض الأمور المتعلقة بالخشوع وفضله والتحذير من عدمه
    نريد أن نعرف معنى الخشوع حتى يكون عندنا تصور لما سنقوم به إعلموا أن الخشوع معناه لين القلب وذلته لله عزوجل والتواضع وخوف القلب وغض البصر فى الصلاة
    إذن المطلوب أن تكون هذه الصفات ملتصقة بنا فى الصلاة كيف؟ هذا هو موضوعنا القادم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 7:06 pm