بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    تدريب المعلم في مجتمع المعرفة .. رؤية جديدة..

    شاطر

    Emad Hamed
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 425
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009
    العمر : 55
    الموقع : http://dremadhamed.yolasite.com/;http://traineronline.ahlamontada.com

    تدريب المعلم في مجتمع المعرفة .. رؤية جديدة..

    مُساهمة  Emad Hamed في الثلاثاء فبراير 03, 2009 3:27 pm

    يتميز مجتمع المعرفة بأن من ينتج المعرفة يمتلكها، ومن يملك المعرفة هو المؤهل للقيادة، وهو الأقدر على الاختيار واتخاذ القرار، ويصير الاكتفاء بتوفير فرص التعليم للجميع وفقط بمثابة اختيار للهزيمة والفشل والخروج النهائي من طريق التقدم والتوقف عن محاولة اللحاق بقطار التطور الذي انطلق منذ سنوات طويلة، لذلك ينبغي العمل على اكساب المتعلمين مهارات انتاج المعرفة ليتمكنوا من التعايش مع تحديات مجتمع المعرفة.

    وأصبح حجم المعرفة يتضاعف في فترات قصيرة، ومن المستحيل أن يختزن الإنسان في عقله كل هذه المعارف، وقد أبرز تقرير "جاك ديلور 1996" تطور دعائم التربية وأساسياتها من مجرد التعلم من أجل المعرفة Learning to Know إلى التعلم من أجل العمل Learning to Do ثم التعلم من أجل أن تتعايش مع الآخرين Learning to Live with others وأخيرا إلى التعلم من أجل أن تكون (تعلم لتكون) Learning to Be.

    وهكذا يصبح من الضروري أن تتكامل هذه الأسس الأربعة للتربية لتصنع إنسان اليوم الذي يستطيع أن يتكيف ويتعايش مع عالم الغد. والمهم للإنسان أن يتعلم ليكون؛ ليكون صانع للمعرفة ومصدراً لها وليس مجرد مستهلك، أو أن يكون ما يريد هو أن يكون لنفسه، في إطار من التعايش مع الآخرين.

    وفي ظل مجتمع المعرفة تغيرت أدوار المعلم من مجرد حافظ للنظام وناقل للمعرفة باعتباره المالك للمعلومات والمعارف؛ إلي كونه مرشد وميسر ومنظم لبيئة التعلم، وتغير من ملقن ومحاضر الي مهندس للتعلم وواضع لخطط البحث، ويقوم بدور القدوة أمام تلاميذه، ويقوم بدور الباحث ويستخدم استراتيجيات تعليمية متنوعة تراعي التباين بين التلاميذ. ويصبح مسئولاً عن تنمية مهاراته الشخصية والمهنية والتربوية بما يحقق مبدأ التعلم مدي الحياة.

    أمام هذه التحديات تتزايد أهمية دور المعلم في بناء التلميذ؛ طفل اليوم الذي سيكون رجل الغد وتتزايد أهمية إكساب التلميذ مهارات التعلم الذاتي كي يحصل علي المعرفة بنفسه، ومهارات التفكير المتنوعة ليتمكن من أن يتعايش مع الآخرين في مجتمع الغد. ولن يتأتي للمعلم أن يقوم بهذه الأدوار دون إعداد جيد وتدريب مستمر يحقق التنمية المهنية المستمرة، وبالتالي لم يعد الإعداد الأولي الذي حصل عليه في كليات ومعاهد إعداد المعلم كافياً للقيام بهذه الأدوار.
    [i]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 7:11 pm