بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    مراجعة عامة للصف الأول الثانوى / لغة عربية بواسطة رئيس القسم الأستاذ محمد عبد الرازق

    شاطر

    أ\محمد

    عدد المساهمات : 31
    تاريخ التسجيل : 11/01/2010
    العمر : 59

    مراجعة عامة للصف الأول الثانوى / لغة عربية بواسطة رئيس القسم الأستاذ محمد عبد الرازق

    مُساهمة  أ\محمد في الإثنين يناير 11, 2010 9:49 pm

    الــــقـــــــصــــــــــــــــــــــــــــــــــة
    س1 : بم تستدل على اهتمام عنترة بعبلة وهى فى هودجها وفى العين ؟
    جــــ : فى الهودج : أنه كان يسوق بعيرها وعندما وصلوا العين أنزلها من الهودج وهى متكأه على زراعه فى العين : أنه فرش لها شملته لتجلس عليها وحلب لها اللبن ووضعه على الصخرة ليبرد
    س2 : لم امتلاء قلب عنترة شجنا وهو ينظر إلى عبلة تلهو مع الفتيات ؟
    جــــ : امتلأ قلبه شجنا لعدم قدرته على إظهار حبه لعبلة لأنه عبد عمها ( شداد ) ولأن أباها وأخوها لن يرضيا به بالرغم من أنه حامى عبس والمدافع عنها والممجد لها فى شعره
    س3 : ماذا طلبت الفتيات من عنترة ؟ وما رده عليهن ؟
    جــــ : طلبت الفتيات من عنترة أن يقول شعره ، ولكنه رفض حتى تأذن له عبلة بذلك
    س4 : ما الذى أغضب عبلة من عنترة ؟ وما موقفه من ذلك ؟
    جــــ : الذى أغضب عبلة من عنترة هو اهتمامه الزائد بها مما جعل الفتيات تتجرأ عليه وموقفه من ذلك أنه طلب منها عدم الاهتمام بما يقولن فهن حمقاوات
    س5 : ما الاسم الذى أطلقته الفتيات على عنترة ؟ ولماذا ؟
    جــــ : الاسم هو ( عنترة عبد عبلة ) وذلك لأنه يأتمر إلا بأمرها
    س6 : ما الصورة التي تمثل فيها عنترة سيده شداد ؟ وما مظاهر حبه له ؟
    جــــ : كانت صورة شداد تتمثل عند عنترة فى صورة السيد والمعبود والبطل وكان عنترة يحبه حباً شديداً وظهر ذلك فى إحساسه نحوه بالحب والعطف مهما قسا عليه
    س7 : لماذا سخط عنترة على أمه ؟ ولماذا كرهما ؟
    جــــ : كان سخط عنترة على أمه وكرهه لها : أنها جاءت به إلى الحياة عبداً وتهربها منه كلما سألها عن أبيه
    س8 : لماذا لم تعترف زبيبة لعنترة بما اعترفت له به فى صغره؟ ولماذا تراوغه فى معرفة حقيقة أبيه ؟
    جــــ : لم تعترف زبيبه لعنترة بما أخبرته به فى صغره ، خوفا من سيدها الصارم وظلمه ، لها وكانت تراوغه لأن شداد هو الذى أكرمها ورباه وربى أولادها
    س9 : لماذا كانت عنترة حريصاً على اعتراف شداد به ؟
    جــــ : كان عنترة حريصاً على اعتراف شداد به لعدة أسباب هى :
    1- حتى يستريح من الهموم التي كثرت عليه
    2- لرد اعتباره وكرامته أمام عبس الذين يسخرون منه ويستهزئون به
    3- الفوز بمحبوبته عبلة
    س10 : اختلفت نظرة شيبوب وعنترة فى المرأة . وضح ذلك .
    جــــــ : نظرة شيبوب : أنها التي تحزن على موت زوجها ، وتحدث الناس بما ليس فيه ، وأنها جسد للاستمتاع نظرة عنترة : لها عنده مكانه سامية فهى روح وليست جسداً للمتعة فقط لذلك هو فى حبه ظاهر عفيف
    س11 : لماذا يرى شيبوب أن حب عبلة لعنترة ؟ وبم نصحه ؟
    جــــــ : لأنه يرى هذا الحب وهم يجب التخلص منه فهو عبد وهى حرة ، وينصحه بعدم التعلق بهذا الأمل المستحيل تحقيقه ويخشى عليه عاقبته
    س12 : علام استقر عنترة بعد حواره أمه نفسه ؟ وما أثر ذلك عليه ؟
    جــــــ : استقر رأى عنترة أن يسأل أمه عن حقيقة نسبه لشداد وأثر ذلك عليه أحس بالراحة
    س13 : عاد عنترة إلى الحلة وكانت عبس تحتفل بعيد مناه ولكنه لم فارغ القلب للعبيد فلماذا ؟ وكيف استقبل أمه وكيف وصفها ؟
    جــــــ : استقبلها بما لا يليق بها وصف عنترة بأنها الأم البائسة التي جنيت على طفلها وأنها سبب شقائه فى الحياة
    س14 : ما حقيقة زبيبة ؟
    جــــــ : حقيقة زبيبة أنها سيدة حرة من الحبشة واسمها ( تانا ابنة ميجو ) مسيحية الديانة وتكره آلهة العرب لأنها لا تنفع ولا تضر
    س15 : أراد عنترة أن يحسم الأمر فلماذا فعل ؟
    جــــــ : أراد عنترة أن يحسم الأمر بأن يخير شداد على الاعتراف بنسبة وألا سيكون له معه شأن أخر تتحدث عنه القبائل
    س16 : ما الأكاذيب التي ملأت دنيا عنترة ؟
    جــــــ : أنه فارس عبس والمدافع عنها وقد عجزت النساء عن أن يلدن مثله ومع ذلك فهو ليس أكثر من عبد لشداد بينهم ولا يعرف حقيقة نسبة
    س17 : قارن بين ما دار فى السرادق ؟ وما دار فى نفس عنترة ؟ ولماذا ؟
    جــــــ : ما يدور فى السرادق من الرقص والغناء واللهو لاحتفال عبس بيوم مناه
    ما يدور فى نفس عنترة فحزن وغيظ وظنون بسبب بحثه عن حقيقة نسبة
    س18 : ماذا قال عمارة بن زياد لعنترة ؟ وما رد عنترة عليه ؟
    جـــــــ : قال عمارة لعنترة ألا تجد لك مكاناً يا عنترة ؟
    وكان رد عنترة عليه له أنصفت لقمت لى من مكانك يا عمارة والذى أشعل الشجار بينهما هو سخرية عمارة من عنترة وعندما قال له يا ابن زبيبة حتى كاد يتقاتلا لولا تدخل شداد بينهما
    س19 : كيف استطاع عنترة انتزاع الاعتراف من شداد ؟ ولماذا رفض إعلان الاعتراف ؟
    جــــــ : كان يتحدث معه مرة بالعنف ومرة باللين وعندما أخبره بأنه ( شداد ) كاد يحارب أبناء عمه عندما أرادوا أن ينسبوا عنترة إليهم وعندما هدد عنترة بالقتل استسلم له عنترة هنا اعترف شداد بأن عنترة ابنه ففرح عنترة رفض شداد إعلان الاعتراف خوفا من أن يعيره قومه بذلك فطلب الانتظار حتى يمهد لهم الطريق
    س20 : ماذا قرر عنترة بعد رفض شداد إعلان اعترافه على الناس ؟
    جــــــ : قرر أن يخرج إلى الصحراء ليرعى ابن شداد ويحمى الغنم من الذئاب ويحلب النياق ولا يدخل فى حرب للدفاع عن قبيلته
    س21 : كيف كانت معاملة شداد لعنترة ؟ وهل اعترف عنترة بذلك ؟
    جــــــ : كان شداد يعامل عنترة معاملة طيبة فكان يجلسه فى مجلسه وأكرم مكانه وكان يعطف عليه وقد اعترف عنترة بذلك عندما قال : ( لست أنكر فضلك يا سيدى )
    س22 : أعلن عنترة الحرب على كل من ( قومه – عمارة – أبيه ) فلماذا ؟
    جــــــ : أعلن الحرب على قومه : لأنهم يحتقرونه ويعاملونه معاملة العبيد مع أنه حاميهم والمدافع عنهم أعلن الحرب على عمارة : لأنه تقدم لخطبة عبلة وكأنه يسلبه حياته
    أعلن الحرب على أبيه : لأنه رفض الاعتراف به أمام عبس
    س23 : فيم كان يفكر عنترة وهو هائم فى الصحراء ؟ وإلام لجأ ليتخلص مما يفكر فيه ؟
    جــــــ : كان عنترة يفكر فى كرهه لعبس لاحتقارهم له وظلم شداد له بعدم الاعتراف ببنوته وحبه لعبلة وقد لجأ إلى الخمر ليتخلص من التفكير حتى ضعف وتغير لونه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 1:16 pm