بحبك يا مصر - فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية

ًسعداء بزيارتكم ويسرنا نقدكم ومقترحاتكم...

منتديات فريق قياس الجودة - إدارة حدائق القبة التعليمية Q. M. Team H. K. A. Fora


    منهج التربية الدينية للصف الثالث الثانوى 2009ؤ

    شاطر
    avatar
    الأستاذ/محمدعبد الرازق

    عدد المساهمات : 21
    تاريخ التسجيل : 25/05/2009
    العمر : 60

    منهج التربية الدينية للصف الثالث الثانوى 2009ؤ

    مُساهمة  الأستاذ/محمدعبد الرازق في الثلاثاء مايو 26, 2009 9:38 am

    سورة النساء الآيات من 122 – 126
    وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ سَنُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَعْدَ اللّهِ حَقّاً وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ قِيلاً {122} لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً {123} وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتَ مِن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَـئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلاَ يُظْلَمُونَ نَقِيراً {124} وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً {125} وَللّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطاً {126}

    الصالحات : الأعمال الصالحة / قيل : قولاً / بأمانيكم : حب الأمانى والأهواء / نقيراً : قدرة نقرة فى ظهر النواة / أسلم وجهه : انقاد وأخلص / محسن : موحد / حنيفاً : مستقيماً على منهاج الخير والإسلام / خليلاً : صفياً خالص المحبة / محيطاً : عالم بكل شئ .
    س1 : هات مقابل (الصالحات) ومفرد (أمانى) وجمع (ولى) .
    ج1 : المقابل : الطالحات / المفرد : أمنية / والجمع : أولياء

    س2 : ما النعيم الذى أعده الله للمؤمنين ؟
    ج2 : جنات تجرى من تحتها الأنهار يخلد المؤمنون فيها أبداً .
    س3: دخول الجنة لا يتحقق بالأمانى وإنما يتحقق بالعمل الصالح – ناقش هذه العبارة .
    ج3: لاشك أن دخول الجنة لا يكون إلا بالإيمان والعمل أيها المسلمون وكذلك النجاة من النار تكون بالإيمان لا كما يحلم أهل الكتاب ، وعدالة الله تقتضى التفاضل بين الناس ولا يتساوى الصالح والطالح .
    س4: ما الفرق بين الوعد والوعيد ؟
    ج4: الوعد فى الخير وما يبشر به الفرد والوعيد فى الشر وما ينذر به الإنسان.
    س5: اختر الإجابة الصحيحة :-
    1- معنى ولياً : ( حافظاً – حاكماً – صديقاً )
    2- أسلم وجهه لله ( صلى – أخلص – مات )
    3- المراد بأمانيكم ( إيمانكم – تمنياتكم وأهوائكم – أعمالكم )
    4- معنى خليلاً ( صاحباً – نبياً – صالحاً – صفياً )
    ج5 : ( حافظاً – أخلص – تمنياتكم وأهوائكم – صفياً )

    س6: أكمل : ليس الإيمان بـ .......... ولكن بـ .........
    ج6: التمني – العمل

    س7 : ماذا أفادت المقابلة بنى عمل المحسنين وثوابهم وعمل المسيئين وجزائهم ؟
    ج7: أفادت تجيب الناس فى الإيمان وتنفيرهم من الكفر بالترغيب والترهيب .
    س8: يسيء بعض الناس فهم الإسلام ويعتزلون المجتمع فبم ترد عليهم ؟
    ج8: نقول لهم : إن الإسلام دين العمل والسعي فى الحياة لتعمير الكون وتطبيق شرع الله والدليل على ذلك الآيات التى تجعل العمل هو الأساس الذى يجازى عليه الإنسان .

    س9: ما أحسن الدين عند الله ؟
    ج9: أحسن الدين هو ما بنى على إيمان صادق يصدقه الإخلاص فى العمل وهو ما نأخذه عن أنبياء الله وأولهم سيدنا إبراهيم  .




     وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ اذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ جَعَلَ فِيكُمْ أَنبِيَاء وَجَعَلَكُم مُّلُوكاً وَآتَاكُم مَّا لَمْ يُؤْتِ أَحَداً مِّن الْعَالَمِينَ {20} يَا قَوْمِ ادْخُلُوا الأَرْضَ المُقَدَّسَةَ الَّتِي كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَرْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِكُمْ فَتَنقَلِبُوا خَاسِرِينَ {21} قَالُوا يَا مُوسَى إِنَّ فِيهَا قَوْماً جَبَّارِينَ وَإِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا حَتَّىَ يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِن يَخْرُجُواْ مِنْهَا فَإِنَّا دَاخِلُونَ {22} قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ {23}‏ قَالُواْ يَا مُوسَى إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ {24} قَالَ رَبِّ إِنِّي لا أَمْلِكُ إِلاَّ نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ {25} قَالَ فَإِنَّهَا مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً يَتِيهُونَ فِي الأَرْضِ فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ
    أتاكم : أعطاكم / الأرض المقدسة : قيل هى أرض بيت المقدس / كتب الله لكم : وعدكم بأنها لكم / ترتدوا : ترجعوا منهزمين / أدبار : م الدبر وهو المؤخرة / جبارين : لا يمكن مقاومتهم / افرق بيننا: افصل بيننا.
    س1: ما معنى ( لا ترتدوا على أدباركم) ، وما المقصود (بالأرض المقدسة) ؟
    ج1 : لا ترجعوا منهزمين – أدباركم : أعقابكم / الأرض : بيت المقدس .
    س2: اذكر النعم الله بها على بنى إسرائيل ؟
    ج2 :1- جعل فيهم أنبياء 2- جعلهم كعزة الملوك
    3- منحهم نعماً لم منح لغيرهم من العالمين
    س3: بم يكون ذكر النعم ؟ وما موقف بنى إسرائيل منها ؟
    ج3: يكون بالشكر واتباع الأوامر واجتناب النواهى .
    موقف بنى إسرائيل :- لم يؤدوا حق النعم ولم يشكروا الله ولم يستجيبوا له ويدخلوا الأرض المقدسة وهذا يدل على العصيان.
    س4: ما الحكمة من ذكر قصص الأنبياء ؟
    ج4: تثبيت قلب الرسول  وكذلك العبرة والموعظة .
    س5: علل: النداء فى كل آية يا قوم ؟ التعبير بقوله : (كتب الله لكم)
    ج5: لاستمالة قلوبهم وبيان مدى صلتهم الوثيقة به التى تستدعى نصحهم والرغبة فى نجاتهم ، كتب الله لكم أى وعدكم وفرض عليكم.
    س6: اختر الإجابة الصحيحة :-
    1- قوم موسى هم ( عاد – ثمود – بنو إسرائيل – مدين )
    2- معنى أتاكم ( جاءكم – وعدكم – نصركم – أنعم عليكم
    ج6: ( بنو إسرائيل – أنعم عليكم )
    س7: ما واجب إسرائيل نحو هذه النعم ؟
    ج7: واجبهم أن يشكروا الله ويطيعوا رسوله .
    س8: أورد القرآن كثير من قصص الأمم السابقة وموقفهم من المرسلين فما مغزى ذلك ؟
    ج8: الحكمة من ذلك التأكيد على أن الرسول لم يختلق القرآن وإنما هو وحى من السماء ولو كان من عند البشر فإنى لبشر أن يحيط بمواقف حدثت منذ آلاف السنين ! مثل الحوار الذى دار بين موسى وقومه .
    س9: علام استحق بنو إسرائيل عقاب ربهم ؟
    ج9: لأنه جحدوا نعمة الله عليهم ولم يؤدوا حقها وعصوا أمر ربهم وتخاذلوا أمام أعدائه وتطاولوا على خالقهم وعلى رسوله 

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 2:22 am